أساتذة يحتجون أمام مديرية الجديدة

نظم عدد من رجال ونساء التعليم بمدينة الجديدة، عشية أمس الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمدينة ذاتها، استجابة لبيان أصدرته النقابات الخمس الأكثر تمثيلية والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بإقليم الجديدة

وردد المشاركون في الاحتجاج مجموعة من الشعارات، من بينها: “باي باي زمن الطاعة.. هذا زمن الممانعة.. هذا زمن المقاطعة”، و”واك واك على شوهة.. المدرسة خربتوها”، و”قولو ليه.. الأستاذ بزاف عليه”، و”سوا اليوم سوا غدا.. الإدماج ولا بدا”، و”حرية، كرامة، عدالة اجتماعية”.

وطالبت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بإقليم الجديدة، من خلال البيان، بضرورة “إسقاط الأحكام الصورية في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، مُدينة في الوقت ذاته “المقاربة القمعية التي تنهجها الحكومة والوزارة الوصية مع نضالات الشغيلة التعليمية”.

وأكد الموقعون على البيان التنديدي “تشبثهم بإسقاط مخطط التعاقد المشؤوم وإدماج الأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية، وحل الملفات العالقة لكل فئات الشغيلة التعليمية، من أجل نشر الاستقرار داخل القطاع”.

وحمّل الغاضبون “الحكومة المغربية والوزارة الوصية مسؤولية الاحتقان والتوتر داخل المنظومة التعليمية”، معلنين “التضامن المطلق واللامشروط مع كل الفئات التعليمية التي مسها الحيف والظلم”، ومنددين في السياق ذاته بـ”التجاهل الحكومي لاحتجاجات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وتحميل المسؤولية للوزارة الوصية في هدر الزمن المدرسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار