ندوة تناقش قول العلماء في الثوابت المغربية

ينظم “موقع الثوابت الدينية المغربية”، بالتعاون مع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، يومي السبت والأحد المقبلين، ندوة علمية دولية في موضوع “قول العلماء في الثوابت الدينية المغربية”.

وأفاد المنظمون بأن الندوة ستعرف مشاركة رؤساء وأعضاء فروع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة من أربعة وثلاثين بلدا إفريقيا، وحضور الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية، وأعضاء المجلس العلمي المغربي لأوروبا، ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات ورئاسة جامعة القرويين، ومؤسسة دار الحديث الحسنية، ومعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية، ومعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، ومؤسسة محمد السادس لنشر المصحف المحمدي الشريف، ومديرية الوثائق الملكية.

وسيُشارك في الندوة أيضا محافظو الخزانات الوطنية والمراكز البحثية، وممثلو السلطة المحلية، إلى جانب عدد من العلماء والباحثين والأكاديميين، وغيرهم من الشخصيات ذات الصلة بموضوع الثوابت الدينية المغربية.

وأوضح المنظمون أن هذه الندوة تبتغي تحقيق مجموعة من الأهداف؛ من بينها تحرير القول في التأصيل الشرعي للثوابت الدينية المغربية من الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة، وإبراز جهود أمير المؤمنين في الحفاظ على الدين، ورعاية الثوابت الدينية للمسلمين، وبيان علاقة الثوابت الدينية بالخصوصية المغربية وحضورها في القارة الإفريقية، وبيان حضور الثوابت الدينية المغربية في الحفاظ على الوحدة الوطنية وترسيخ القيم الدينية، وتجليات الثوابت الدينية في التزكية الروحية والتربية السلوكية في المدارس الصوفية والمجتمعات الإفريقية.

ولتحقيق الأهداف المذكورة، فإن أعمال الندوة تقوم على المحاور “إمارة المؤمنين”، و”العقيدة الأشعرية”، و”المذهب المالكي”، و”التصوف السني”.

وستوزع هذه المحاور على ست جلسات: الأولى افتتاحية، تتلوها أربع جلسات للمداخلات العلمية، تذيل بجلسة ختامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار