مغاربة العالم يشكون ارتفاعا مهولا في تذاكر السفر

عرفت أسعار السفر إلى إسبانيا عبر ميناء طريفة ارتفاعا مهولا تعدى 4000 درهم للشخص الواحد، حيث كشفت مليكة لحيان، النائبة البرلمانية عن فريق الاستقلال بمجلس النواب، في سؤال وجهته إلى محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، أنها توصلت بشكايات عديدة لمغاربة العالم حول الارتفاع المهول لتذاكر السفر إلى إسبانيا عبر ميناء طريفة، وأشارت أنها وقفت شخصيا على هذه الارتفاع، خلال سفرها مؤخرا إلى إسبانيا عبر ميناء طريفة، حيث أثمنة تذاكر السفر جد مرتفعة.

وأوضحت النائب في سؤالها الكتابي أن الأسعار المطبقة تفوق الإمكانيات لكثير من هاته الفئة من المغاربة، التي عانت ولمدة سنتين من البعد عن الوطن والأهل، بسبب الظروف الصحية والاقتصادية التي عاشها العالم، وأن هذه الارتفاع سوف يحول دون إمكانية زيارتهم لبلدهم وذويهم، سيما وأننا على أبواب العطلة الصيفية، وتنظيم عملية مرحبا لاستقبال هؤلاء المغاربة، الذين قد يجدون صعوبة كبيرة خلال العطلة الصيفية في ظل ارتفاع أثمنة التذاكر.

وأكدت النائبة البرلمانية عضو لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، أنها وقفت شخصيا لدى بعض وكالات الأسفار، حيث ثمن شركتين بالنسبة لشخص واحد ومركبة واحدة هو 4360 درهما، و4100 درهما، أما بالنسبة لعائلة مكونة من أب وأم وأربعة أطفال، فالثمن يناهز 4620 دون احتساب ثمن المركبة ب3580 درهما، أي ما مجموعه 8200 درهما ذهابا وإيابا، هذا علاوة على ارتفاع تذاكر شركة الخطوط الملكية المغربية وغيرها.

وبناء على هذه المعطيات، دعت النائبة البرلمانية وزير النقل إلى التدخل العاجل، واتخاذ تدابير من أجل مراجعة الأسعار بشكل يجعلها تراعي مصلحة مغاربة العالم من جهة، والشركات ووكالات الأسفار من جهة أخرى، دون الإضرار بأي طرف منهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار