رئاسة الرجاء تغري بودريقة وحسبان

عادت أسماء مجموعة من الرؤساء السابقين إلى واجهة النقاش داخل أوساط الرجاء الرياضي، بعد إعلان المكتب المديري لـ”الفريق الأخضر”، برئاسة أنيس محفوظ، استقالته جماعياً بعد نهاية الموسم الكروي الجاري.

وعلمت  مصادر مطلعة أن الثنائي محمد بودريقة وسعيد حسبان ينشطان في الوقت الحالي بشكل متفرق، لجس نبض المنخرطين، تمهيداً لوضع ترشحهما للعودة لرئاسة “الفريق الأخضر”.

وأوضحت المصادر نفسها أن محمد بودريقة شرع منذ أسابيع في التواصل مع عدد من المنخرطين، لتدارس الوضع الحالي للرجاء الرياضي من الناحية التسييرية، من أجل التمهيد للعودة لإحكام قبضته على زمام الأمور، إما بشكل مباشر عن طريق الرئاسة، أو بطريقة غير مباشرة عن طريق وضع رئيس صوري على رأس المكتب المديري، على أن يتولى المهام التسييرية في الخفاء.

من جهته، عقد سعيد حسبان اجتماعات متفرقة مع مجموعة من المنخرطين، لتقييم الوضع الحالي للرجاء الرياضي، خصوصاً في الشق المالي، مع تقديم إشارات إلى إمكانية عودته لرئاسة النادي في حال توفر مجموعة من الشروط، أبرزها دعم الجماهير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار