مشروع “إمكان المغرب” يدخل المراحل النهائية

أعلنت شركة “إمكان المغرب” دخول مشروعها بالرباط مراحله النهائية، وهو المشروع الذي تبلغ قيمته مليارا و700 مليون درهم مغربي، مخصصة لإنشاء “مول تجاري” وممشى ساحلي، إضافة إلى عمارات سكنية.

وفي هذا الإطار قال فاضل العلي، رئيس مجلس إدارة إمكان: “نعلن دخول مشروعنا الطموح والكبير مراحله النهائية… نحن بالفعل في طور اللمسات الأخيرة”.

وأوضح العلي، خلال ندوة صحافية صباح اليوم، فتح الممشى الساحلي والجزء السكني من المشروع في غشت المقبل، مؤكدا أن للشركة اليوم “شركاء جدد اختاروا عن قناعة الاستثمار في المشروع والمساهمة في حيويته، وهي ثقة تؤكد صواب الروية الإستراتيجية والمقاربة المبتكرة لإمكان”، وفق تعبيره.

واعتبر المتحدث ذاته أن المشروع “سيشكل قيمة مضافة عالية في التنمية العمرانية لمدينة الرباط”، مردفا: “عام 2019 جئنا إلى هذا المكان الذي لم يكن فيه أي شيء، واليوم نحن على مشارف تسليم وحدات سكنية وفتح الممشى في الوقت نفسه”.

كما أبرز العلي أن الأمر يتعلق بـ”مشروع متكامل”، مفيدا بأن “الجانب السكني يتضمن عشرة مبان كل مبنى به 25 وحدة”، ومضيفا أنه “سيتم تسليم أربعة مبان تضم مائة وحدة في شهر غشت، فيما سيتم تسليم أربع بنايات أخرى في فبراير المقبل، وبنايتين في نهاية 2023”.

وأشار المسؤول ذاته إلى أنه “في ما يرتبط بالفندق فمن المتوقع أن يضم حوالي 132 غرفة وجناحا، فيما المشروع التجاري بلغت نسبة إنجازه 42 في المائة، ومن المتوقع افتتاحه في أكتوبر 2023، ليظل فقط الجزء الأخير من المشروع، ويهم مكاتب ومحلات خلف المشروع التجاري”.

كما أشاد العلي بالدور الذي لعبته المملكة المغربية في مواجهة جائحة كورونا، معلنا أنه “لم يكن للجائحة أي تأثير على تطور المشروع”، وزاد: “الأزمات موجودة دائما، والإنسان ينتصر عليها دائما، وجهود المملكة في صد تداعيات الأزمة كانت ممتازة، وبالتالي لم يحدث أي تغيير في ما يهم هذا الجانب”.

أما عن إمكانية استثمار “إمكان” في مشاريع أخرى بمدن غير الرباط فقال المتحدث: “إمكان المغرب تتحرى دائما عن فرص استثمارية، لكن أولويتنا اليوم هي إنهاء هذا المشروع وتسليم وحداته. هناك دراسات لمشاريع أخرى، لكننا لن ننطلق فيها حتى نتأكد من جاهزية المشروع الحالي”، متابعا: “استثماراتنا في المغرب لا ترتبط بمشروع واحد، وهذا ناتج عن علاقتنا التاريخية المستمرة”.

من جانبه قال أحمد عارف، مدير عام “إمكان المغرب”، ضمن تصريح لهسبريس: “نحن في طريقنا ليتحول الحلم إلى حقيقة متكاملة”، متابعا: “قبل ثلاث سنوات كان حلمنا إنجاز هذا المشروع المتكامل بالرباط، الذي يضم فندقا ومركزا إداريا وسكنيا ومكاتب إدارية، واليوم أغلبه تحقق، لنبدأ الحلم بمشاريع جديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار