لقجع: الكرة المغربية تثير الغيظ بإفريقيا

قال فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إن “وضع المغرب كرويا ورياضيا يثير الكثير من الغيظ في قارتنا”.

وأضاف لقجع، على هامش كلمته الافتتاحية لأشغال الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المنعقد مساء اليوم الجمعة في مركز محمد السادس لكرة القدم: “لن ندخل في نقاش أو كلام لا يغني ولا يسمن من جوع.. العائلة الكروية تعمل بنفس واحد لتطوير كرة القدم في البلاد، وهذا أهم جواب للذين أمضوا شهورا وشهورا للحديث عن اختيار ملعب أو استضافة مباراة نهائي دوري الأبطال”.

وتابع المتحدث نفسه: “المغرب، وبطلب من “الكاف”، سيحتضن ليلة إفريقيا لتتويج مشاهير الكرة ونجومها.. وبتعليمات ملكية سامية، نسير في هذا الاتجاه لفتح أبواب المغرب على إخوانه الأفارقة”.

وأكد لقجع أن المغرب على موعد مع إبراز مشروع ملكي سام أطلقه الملك محمد السادس منذ سنوات، يرمي إلى تمكين المرأة من الانخراط في مجال التنمية، مردف: “وما كأس أمم إفريقيا للسيدات المقبلة إلا فرصة لبلوغ الأهداف المتوخاة”.

واعتبر رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن السنة الجارية كانت استثنائية من ناحية النتائج، بفضل المجهودات الجبارة داخل الأندية والمنتخبات الوطنية، مردفا: “كانت استثنائية لأن ألقاب الأندية سنحصدها كلها.. وكذلك تأهل المنتخب النسوي أقل من 20 سنة إلى المونديال، في انتظار إنجاز المنتخب النسوي في الكان، وكذلك المنتخب الأول الذي تأهل للمرة الثانية تواليا للمونديال”.

وأكد المتحدث ذاته أنه يتابع المنتخب المغربي الأول عن قرب، مردفا “لأطمئن الجميع حول المنتخب الأول، فأنا أعرف كل التفاصيل الدقيقة المحيطة بالمنتخب.. أريد من الجمهور أن يطمئن.. سنقدم مستوى جيدا في المونديال.. والقرارات التقنية المتعلقة بالمنتخب الأول سنتخذها في وقتها وفي القريب العاجل”.

ومن جهة أخرى، أكد فوزي لقجع أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تدرك حجم العمل المنتظر منها لتطوير مسار الكرة الوطنية، بجميع الفعاليات المتداخلة فيها، من تحكيم ومسيرين ولاعبين، مردفا: “هذه كلها أمور آن الأوان لنفرض ضوابط أكبر لتقنينها.. فقد تركنا ما يكفي من الوقت أمام المتداخلين للانخراط في المشروع والتطور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار