صحيفة بريطانية تبرز مخاوف المسؤولين من “أسلحة روسيا الطبيعية”

كتبت صحيفة “تايمز” أن مسؤولي الحكومة البريطانية يعتقدون أن بإمكان روسيا استخدام مواردها الطبيعية “كسلاح” وتقطع إمدادات الغاز عن أوروبا إذا فرض الغرب عقوبات عليها بسبب أوكرانيا.

وبحسب الصحيفة ، فقد شارك وزراء في الحكومة البريطانية في وقت سابق في اجتماع ناقش تأثير التخفيض المحتمل لإمدادات الغاز من روسيا على الأسعار في المملكة المتحدة.

وحذر الوزراء من أن البلاد قد تواجه أسعار “قياسية” للغاز والبنزين.

ووفقا للصحيفة أكد مسؤول كبير لم يذكر اسمه: “على عكس عدد من البلدان، لا تستورد المملكة المتحدة أي غاز روسي تقريبا. ولكن، مثل جميع البلدان، نحن معرضون لخطر ارتفاع أسعار الجملة، التي ستصبح مشكلة خطيرة إذا فرضت روسيا مزيدًا من القيود على الإمدادات”.

وبحسب الصحيفة فإن الدول الأوروبية الأخرى تعتمد على الغاز الروسي أكثر من بريطانيا. وعلى وجه الخصوص، يأتي حوالي 40٪ من إمدادات ألمانيا من روسيا، في حين أن السويد وفنلندا “تعتمدان كليا تقريبا” على الغاز الروسي.

يذكر أن روسيا ترفض اتهامات الغرب وأوكرانيا لها بنيتها القيام بـ”أعمال عدوانية أو خطط لغزو أوكرانيا”، قائلة إنها لا تهدد أحدا ولن تهاجم أحدا، وإن التصريحات الغربية حول “العدوان الروسي” المزعوم تستخدم كذريعة لوضع المزيد من المعدات العسكرية للناتو بالقرب من الحدود الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار