رمزي: حظوظ المغرب قائمة في “الكان”

أكد الدولي المغربي السابق عادل رمزي، مدرب الفريق “الرديف” لنادي “بي إس في أيندهوفن” الهولندي لكرة القدم، أن حظوظ المنتخب الوطني قوية للذهاب بعيدا في مسابقة كأس إفريقيا المقامة حاليا بالكاميرون، بعد أن ضمن رفاق العميد غانم سايس التأهل إلى الدور الثاني.

وقال رمزي، في تصريح خص به ، إن “الإيجابي هو أن المنتخب الوطني لعب بواقعية كبيرة في المباراتين الأولى والثانية، رغم ضياع بعض الفرص في لقاء جزر القمر، لكن الأهم تحقق، وهو الفوز والظفر بالنقاط كاملة، التي خولت لمنتخبنا تصدر المجموعة في انتظار التأكيد في المباراة الأخيرة أمام الغابون”.

وأضاف المهاجم الذي تألق مع “أسود الأطلس” قبل سنوات أن “كأس إفريقيا توحد الجميع”، مشيرا إلى أن “الإيجابي هو ذلك الشغف الكبير لدى الجماهير المغربية داخل المملكة، أو الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وهذا يؤكد مدى حب المغاربة للمنتخب الوطني المغربي الذي نأمل أن يُواصل حصد النتائج الإيجابية في جميع المباريات”.

وتابع رمزي قائلا: “الواضح من خلال المباريات الماضية أن لدينا مجموعة جيدة، رغم الغيابات التي عانى منها المنتخب، إلا أن من حضر كان في الموعد، وهذه نقطة إيجابية تُحسب للناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش. نتمنى أن نُحقق المزيد من الانتصارات، وتأكيد تفوقنا في المباريات القادمة، حتى وإن تعلق الأمر بمواجهة خصوم أقوياء، لأننا نمتلك منتخبا قادرا على الذهاب بعيدا في المسابقة”.

وكان رمزي، الذي نال ثقة إدارة أيندهوفن الهولندي، الذي يشتغل معه مدربا للفريق “الرديف”، قاب قوسين أو أدنى من الالتحاق بالإدارة التقنية الوطنية للإشراف على تدريب أحد المنتخبات الوطنية خلال الفترة الماضية، غير أن أيندهوفن أعرب عن تشبثه بـ”ابن البهجة” الذي يُعد من أبرز الأطر داخل النادي، ومن المساهمين في المشروع الكبير الذي وضعته الإدارة.

يُشار إلى أن المنتخب الوطني ضمن تأهله إلى الدور الثاني من مسابقة كأس إفريقيا للأمم، بعد تصدره مجموعته بست نقاط، من فوزين على غانا وجزر القمر، في انتظار المواجهة الثالثة بدور المجموعات أمام الغابون بعد غد الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار