جزار ينهي حياته شنقا ضواحي مدينة تزنيت

وضع شاب ثلاثيني كان يشتغل جزارا حدا لحياته شنقا، الأربعاء، بواسطة حبل داخل منزل عائلته وسط مدينة تافراوت.

وفور إخطارها، حلت بمكان الواقعة عناصر السلطة المحلية والدرك الملكي قصد استجماع المعطيات التي من شأنها المساهمة في الوصول إلى دوافع إقدام الهالك على الانتحار،.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة جرى نقل الجثة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتزنيت، في انتظار نقلها صوب المركز الاستشفائي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار