جدل معجنات “إندومي” يصل إلى البرلمان

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية تقوم بعمليات التدقيق والتحليل، لمحتويات ومكونات هذا النوع من المعكرونة سهلة التحضير.

وقال البرلماني، في سؤال كتابي وجهه لوزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، إن “السوق الوطنية تعرف رواج وتداول نوع من أنواع المعجنات والمعروفة باسم إندومي سهلة التحضير، رغم أن التحاليل التي أجريت على هذا المنتج، أثبتت وجود نسبة من مادة “الافلاتوكسينات”، وهي مادة سامة مسببة للسرطان ومتبقيات مبيدات بما يتعدى الحدود الآمنة المسموح بها للاستهلاك البشري، حسب ما نُشر في وسائل الإعلام”.

وأضاف اجنين، في سؤاله، أن مجموعة من الدول، من بينها جمهورية مصر العربية، قامت مؤخرا بمنع إنتاج وبيع هذا المنتج، مطالبا بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها الحكومة، في حال ثبت أن هذه المعجنات سهلة التحضير، تحتوي على مواد سامة ومسرطنة.

وكانت الهيئة القومية لسلامة الغذاء بمصر قد أعلنت، قبل أزيد من أسبوع، عن سحب عينات الإندومي بالأسواق لتحليلها والوقوف على مدى سلامتها.

وقالت الهيئة في بيان رسمي، يوم الثلاثاء الماضي، إنه تبين بعد ورود نتائج التحاليل وجود نسبة من الأفلاتوكسينات ومتبقيات المبيدات؛ بما يتعدى الحدود الآمنة المسموح بها للاستهلاك الآدمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار