بوريطة يعد برقمنة خدمات خاصة بالجالية

أكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن وزارته بصدد رقمنة عدد من الخدمات الموجهة إلى الجالية.

في هذا الصدد، أكد بوريطة، الاثنين خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، أن 20 مصلحة قنصلية مغربية بالخارج ستشرع في الأسابيع المقبلة في تمكين مغاربة العالم من الحصول على البطاقة الوطنية وجواز السفر عن بعد دون حاجة إلى التنقل إليها.

وأفاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بأن المبادرة سالفة الذكر سيتم تعميمها، كما هو الشأن بالنسبة إلى الحصول على عقود الازدياد.

وأشار بوريطة إلى أن حل المشاكل الإدارية للجالية يكمن أساسا في الرقمنة، مبرزا أن عدد القنصليات وعدد الموظفين يظل غير كاف.

وأضاف المسؤول الحكومي ذاته: “الحل يكمن في الرقمنة، وقد بدأنا تجربة أخذ المواعيد عن بعد، والتي مكنت مليونا و370 ألف مغربي من أخذ موعد دون المجيء إلى القنصلية”.

كما دعا بوريطة البرلمانيين إلى استحضار واقع الجالية المغربية أثناء المصادقة على بعض مشاريع القوانين، مشيرا في هذا الصدد إلى أن القانون المتعلق بالحالة المدنية أغفل الجالية؛ وهو ما تحاول وزارة الخارجية تداركه بتنسيق مع وزارة الداخلية.

من جهة أخرى، كشف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن عدد المغاربة المسجلين لدى القنصليات يبلغ 5 ملايين و300 ألف، مشيرا إلى أن هذه الجالية في حاجة إلى قنصليات قريبة منها.

وأضاف المسؤول الحكومي ذاته: “اليوم لدينا 56 قنصلية، وقد فتحنا خلال الثلاث سنوات الأخيرة 3 قنصليات في نابولي ومورسيا وتورونتو”.

وتابع: “هناك معايير نعتمدها لفتح القنصليات؛ لكن اليوم يجب إعادة النظر في الخريطة القنصلية حتى تواكب تواجد المغاربة في بعض الأماكن”، مشيرا إلى أن هناك عملا يجب القيام به في ضواحي باريس وغاليسيا وشمال إيطاليا ودول الخليج وإفريقيا؛ لكن الهدف ليس هو فتح قنصليات، بل يجب إعادة النظر في الخريطة.

بوريطة أكد كذلك أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج قامت بمجهود كبير من أجل تحسين البنيات القنصلية، حيث اشترت ست بنايات جديدة وغيرت قنصليات أخرى في 9 مناطق.

إلى ذلك، سجل المسؤول الحكومي أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج تواصل تقديم بعض الخدمات الاجتماعية للمهاجرين؛ من قبيل ترحيل من هم في وضعية صعبة وزيارة السجناء، مشيرا إلى أنه تم تنظيم ألف زيارة سجنية خلال سنة 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار