الوباء يغلق مؤسسات تعليم بالمملكة

كشفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن خريطة انتشار فيروس كورونا وسط المؤسسات التعليمية العمومية الموزعة على مختلف جهات المملكة، موردة أن مجموع الحالات بلغ 4870 إصابة مؤكدة خلال الفترة الممتدة بين 10 و15 يناير الجاري.

وقالت الوزارة في نشرتها الأسبوعية لتتبع الحالة الوبائية بالمؤسسات التعليمية، عبر صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، إن عدد المؤسسات التعليمية المغلقة بلغ 130 مؤسسة، و24 مؤسسة تابعة للبعثات الأجنبية، بعد تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بها، كما تم تعليق الدراسة بـ 187 فصلا دراسيا.

ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن وزارة التربية الوطنية، فقد تصدرت جهة الدار البيضاء سطات الجهات بمجموع 1641 حالة إصابة مؤكدة، متبوعة بجهة الرباط سلا القنيطرة بـ1000 حالة إصابة، تلتها جهة مراكش أسفي بـ761 إصابة، ثم جهة سوس ماسة بـ389 حالة.

وكشفت الوزارة تسجيل 342 إصابة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، و313 إصابة بجهة فاس مكناس، و169 حالة بجهة بني ملال خنيفرة، بالإضافة إلى تسجيل 93 إصابة بجهة درعة تافيلالت، و76 حالة بجهة الشرق، و59 إصابة بجهة كلميم واد نون، و27 إصابة بالعيون الساقية الحمراء، في وقت لم تسجل جهة الداخلة وادي الذهب أية إصابة.

وأضافت أنه تم إغلاق 59 مؤسسة تعليمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، و35 مؤسسة بجهة الدار البيضاء سطات، و25 مؤسسة بجهة مراكش آسفي، و6 مؤسسات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، و3 مؤسسات بجهة سوس ماسة، ومؤسسة واحدة بجهة فاس مكناس.

وذكرت الوزارة بالبروتوكول المعتمد لتفعيل التدابير الاحترازية، الذي ينص على أنه عند تسجيل ثلاث إصابات أو أكثر بأحد الأقسام خلال أسبوع واحد، يُتَّخَذُ قرار إغلاق القسم واعتماد التعليم عن بعد لمدة سبعة أيام. وفي حال تسجيل عشر إصابات أو أكثر بفصول دراسية مختلفة على مستوى المؤسسة، يُتَّخَذُ قرار إغلاق المؤسسة واعتماد التعليم عن بعد لمدة سبعة أيام، وذلك بتنسيق مع السلطات المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار