أجزاء السيارات الكهربائية .. خط إنتاج جديد بالمغرب

أطلقت إس تي ميكروإليكترونيكس، المتخصصة في تجميع واختبار المكونات الإلكترونية، اليوم الثلاثاء السابع من يونيو، خط الإنتاج الجديد الخاص بالمكونات الإلكترونية، بموقعها في بوسكورة، باستثمار وصل إلى 2,4  مليار درهم.

وتعد مجموعة إس تي ميكرو إليكترونيكس بوسكورة بجهة الدار البيضاء – سطات، إحدى المواقع الأكثر تطورا في العالم من حيث المكننة والتكنولوجية، وتساهم بالتالي في ريادة إس تي على مستوى المنتجات الموجهة لكهربة السيارات والتحول الرقمي للمقاولات الصناعية، حسب بلاغ لوزارة الصناعة والتجارة.

واستثمرت مجموعة STMicroelectronics ما مجموعه 2,4  مليار درهم منذ سنة 2020، من أجل توسعة مساحة الإنتاج (إضافة 7500 متر مربع)، وإحداث خط إنتاجي جديد متخصص في تصنيع منتجات متطورة من كربيد السليسيوم (carbure de silicium) المستعملة في السيارات الكهربائية من طرف أبرز مُصنّعي السيارات العالميين.

وأتاح الاستثمار إحداث أزيد من 700 منصب شغل خلال سنة واحدة، منها 100 منصب خاصة بالمهندسين، حسب وزارة الصناعة والتجارة.

وذهب وزير الصناعة والتجارة، رياض مزّور، بمناسبة تدشين المشروع، إلى أن هذا الاستثمار الجديد لـ إس تي إم STM بوسكورة ” يأتي في سياق عالمي يتسم بقلة هذا النوع من المكونات الإلكترونية الخاصة بالسيارات الكهربائية، مما يضطر مصنعي السيارات بالخصوص إلى تقليص وتيرة إنتاجهم”.

وأكد على أن ذلك “سيسمح للمغرب بتعزيز مكانته في سلسلة قيمة قطاع السيارات، كوجهة مفضلة للاستثمارات الدولية الهامة، ولا سيما في مجال التنقل الكهربائي الذي تتنافس فيه الدول الرائدة في مجال الصناعة الإلكترونية”.

و صرح فابيو غوالاندريس، ونائب الرئيس التنفيذي ومدير التنظيم التكنولوجي وتصنيع المرحلة الخلفية، فابيو غوالاندريس بأن  “الاستثمارات المنجزة لزيادة القدرة الإنتاجية وتحسين المنشآت، وعملية توفير فرص الشغل الهامة الجارية، يؤكدان مدى أهمية تنمية إس تي بوسكورة بالنسبة  للنمو المستقبلي لـلمجموعة وريادتها العالمية على مستوى المنتجات الموجهة لكهربة السيارات والتحول الرقمي للمقاولات الصناعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار